*
Welcome to our forum.
Please login or register.
September 15, 2019, 03:58 PM

Login with username, password and session length

  FB  Tw  RSS  YT
Donations
Help keep the Forum going!
Click on Kitty to donate:

Kitty is lost
Recent Posts

Today at 02:53 PM

Today at 01:51 PM

by zeca
Today at 01:42 PM

Today at 01:22 PM

Today at 12:01 PM

by zeca
Today at 09:23 AM

Today at 09:22 AM

Yesterday at 05:29 PM

Yesterday at 04:12 PM

Yesterday at 09:59 AM

by zeca
September 12, 2019, 08:08 PM

by akay
September 11, 2019, 08:46 AM

Theme Changer
No themes are chosen

  Add bookmark  |  Print  
Go Down
1
Author Read 6848 times) التهطال الساذج (drizzling drivel):Topic)
Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« on: August 14, 2015, 11:33 PM »

استشعر احدهم في اليباس عديد الحنين فقال:
تجمعن شتى من ثلاثٍ واربعٍ// وواحدة اخرى فصارت ثمانيا
سليما وسلمى والرباب واختها // واروى وريا والمها وفطاميا

ولكن اين نسرين هذه الليلة، اين صُبح الأرائك ، اين اروى السندسيات، تلك التي من فلسفتها الرباب واللحن الحزين، وربيعٍ قد يحصحص فيه الورد.
اين تمارى التي ضمنها تأتي المساءات مثقلة بالهزيم وبالعطاس الكثير، اين من يعير جناحيه على اقدار الله المؤلمة ، على دبيب يتنمل في الداخل، وشيئا فشيئا يقارب خردلة لقمان في الصخرة التي لن يأتي بها الله ولا المسيح ولا الملائكة المقربون.

اين من ينتصر في قلوبهن وينهزم فينا نسيماً لا يشترط في الشرق جهة الضوء ولا يقرن بالغرب المساء .. آه يا زينب ، يا ميمون النقيبة ومن على مثله يتدرج الضحى فينام.
استيقظي بشعرك المنفوش وتثاؤبك المعهود — هكذا سارغب فيك بلا رتورش — ودعينا نشرب للتصالح حليب الصبى لاستحيل بعدها على الهراش، على العداوة والبغضاء ، على النسيان والمؤتفكات.

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #1 on: August 14, 2015, 11:47 PM »

اقر— انا الموقع يمناه — بكل ما اوتيت من ريب وغباء بأني قد استجمعت في تهوري إلى الحزن النبيذ ، وذلك في خضم افتقادي الطويل الذي يعتريه القصيد وجدتي العمياء والدكان ومقصف الابتدائية وخمار نجوى وفاطمة الطويلة ذات المؤخرة السمينة واخوها الحبيب احمد (لعنة الله عليك يا احمد قدر ارعابي بموتك المبكر).

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #2 on: August 15, 2015, 12:07 AM »

تباً لقائل هذا البيت: الهى بنى ثعلبٍ عن كل مكرمةٍ // قصيدة قالها عمرو بن كلثوم

وذلك جراء ما سيلي من معلقته:
صَددتِ الكَأسَ عَنَا أُمَ عَمْـرو// وَكَانَ الكَأْسُ مَجْرَاهَا اليَمِيْنَـا
وَمَا شَـرُّ الثَّـلاَثَةِ أُمَّ عَمْـرٍو// بِصَاحِبِكِ الذِي لاَ تَصْبَحِيْنَـا
وَكَأْسٍ قَدْ شَـرِبْتُ بِبَعْلَبَـكٍّ // وَأُخْرَى فِي دِمَشْقَ وَقَاصرِيْنَـا
وَإِنَّا سَـوْفَ تُدْرِكُنَا المَنَـايَا // مُقَـدَّرَةً لَنَـا وَمُقَـدِّرِيْنَـا
قِفِـي قَبْلَ التَّفَرُّقِ يَا ظَعِيْنـَا // نُخَبِّـرْكِ اليَقِيْـنَ وَتُخْبِرِيْنَـا

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #3 on: August 15, 2015, 12:08 AM »

Well, the thing is, in a nutshell, I'm drinking now and this tends to bring up a lot of unnecessary poetry and a bit of Arabic despondency that might be beneath the dignity of prose.

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #4 on: August 15, 2015, 12:43 AM »

يستنكفون عن البساطة ، عن تربيت الجدات، ويتكبرون على الحقيقة التي تترك البحر يباسا والعيون هواطل.
يتكبرون على وداد، تلك التي تجلس على كرسي الحديقة ويلتقط السنجاب منها الفستق كل مرة. حتما يستعيد السنجاب امله في البشرعلى عجالة من امرهم (مواعيد انجليزية وقاسية الدقة). لماذا هم هكذا؟ يتأففون كيما تستبد بضعفهم بعد ودادٍ خلود وبشرى ومن في ضحكتها المؤامرة وفي عينيها الشرَك. يتكبرون على الإدّكار بعد امة وعلى يوسف كل هذه الاحلام والمحابر والضجيع البئيس. 

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #5 on: August 15, 2015, 01:11 AM »

ثلث جلجامش المتبقي في هكذا ليل سيقارب التأله لأنك حين تمتلئ بكل اسباب الغياب فلن تملك أي شيء رغم انك تمتلك كل شيء:
https://www.youtube.com/watch?v=vTxYz98dS2g

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #6 on: August 15, 2015, 01:26 AM »

قال ايمن — ذلك الـ "شيء الآخر" الذي يثخن في الغياب بعد ان يخترق جدران القلوب، كاسبر الجني اللطيف الأزرق — ذات حنين عن نجاح:-

مثل نجاح أن تضميني وأنتِ في غمرة نومك لمجرد أن تأوهت وأخبرتك بذلك .. بعد استقاظك ولم تتذكري ..
تدّعين أن ذلك من اختلاقاتي .. كحياة أن القمر .. سابق الماء ..
وأن الماء .. مرآة من لوازم امرأة تباشر تفقّد كحلها على الدوم ..
ماذا لو سال ؟
أي رجل سيجيء في باله أنها امرأة ليست سيئة ٍ لمجرد أنها لا تفهم القصائد .. وتريد أن تكون أدفأ ؟
تريد أن تفهم قصيدة وبالتحديد ماذا يقصد " ميووش " بـ : " بطانة العالم "
تفهم لتشعل حطبا لأطفال سيبيريا .. هكذا في أمنياتها .. بطتنة العالم شيئا لا يجب أن يحوي ثلجا .. والميلاتونين متوافر ٌ بكثرة ٍ في أدمغة الأطفال .

مثل نجاح أن تفرزي أدوييتي في مربعات ٍ من صنعك .. حسب الأيام ..
هذا للسبت .. ذلك للأحد .. الأثنين فارغ كما أوصى الطبيب ولي أن تقلّيني كتعويض ٍ .. تقولين .. وتلتصقين في ّ حتى لو حاولت دفعك ..

مثل نجاح أن تلك السيدة في رواية بوتشان وهي تسأل عن كل شيء تقريبا بـ " أليس كذلك "
طيبون من ينهون أسئلتهم بـ " أليس كذلك " .. وأتخيل أنهم ينام بعمق .. ومن الممكن أن يضموا أحدا أثناء نومهم دون أن يتذكروا .. كما فعلت أنت ِ تماما ..

مثل نجاح أن ترفعي أصابع يديك علامة النصر وأنت في عباءتك السوداء المنكّة .. أثناء التقاطي صورة لك ..
صورة ليس لها أي علاقة بالنصر البسيط .. ولكنك ِ لها
تعلنين نجاح الكيمياء ..
ونجمة سايروس ..
والمعنى العميق الذي يجب أن يتنبهه أحدا أثناء الحديث عن وثنية ٍ ما .. تطلق أسماء نسائها آلهة ..
ودلتا العراق .. وعبور موسى بمن معه .. وسيناء ..
نجاح الله .. باختصار

مثل نجاح أن تتذكري أن اسم السيدة التي تنهي اسئلتها بـ : " أليس كذلك " هو " ألهاجينو " ..
مثل نجاح مسحاتك الطبية .. التي لا أفهم لماذا لاتخرج من حقيبتك أبدا ..
أنت ِ في قلبي ..
والمسحات الطبية دوما في حقيبتك ..
المسحات الطبية تلسع يا حبيبتي .. ولكنني أحب أن تتربعي بين ساقي ّ وتباشري جروحي
أشعر أن منفذا للشيطان قد أغلق تماما ..
أشعر أنني " ذو القرنين " ولي سيرة .. فاتبع َ سببا :

ذلك رحمة ٌ من ربي .. أن تقتنعي أنني قد أستغني عن الاسبرسو .. ولكن عن الشعر : لا .. كهما تظهرت بمعرفت ِ أنواع السيارات الجديدة في الطرقات .. ولعنت المتسولين
سبحتي دونما في مجال يدي .. بترتيبك .. زحل دون حلقته ..
أنا دون مسبحتي .. كوكب ٌ ضائع
وهذا لطيف ٌ حقا ً ..
وملابسك .. شاي زهور .. زهور حقل لك أن تكتب فيه عنه ، أو عن أشياء كثيرة .. عن بطانة العالم .. وعن شيء ٍ في جوهر الشعر غير لائق كما أخبر " ميووش "
شاي زهور لذلك .. ولك أن تحرقه ..
أما سيجارتي فأنت ِ لا تمانعين أن تمسكيها عني ريثما أبحث عن جملة في كتاب
عن ضباب جملة تشبه " ماتشاؤه المرأة .. يشاؤه الله "

مثل نجاح الخفوت .. وأنت وأنا أسألك الآن :
جميل ٌ ما يحدثه الليل في قلوبنا من الشعر : " أليس كذلك ؟ "

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #7 on: August 15, 2015, 01:50 AM »

قبل أن انسى ابن زُريق البغدادي:-

اِستَودِعُ اللَهَ فِي بَغدادَ لِي قَمَراً   // بِالكَرخِ مِن فَلَكِ الأَزرارَ مَطلَعُهُ
وَدَّعتُهُ وَبوُدّي لَو يُوَدِّعُنِي   // صَفوَ الحَياةِ وَأَنّي لا أَودعُهُ
وَكَم تَشبَّثَ بي يَومَ الرَحيلِ ضُحَىً   // وَأَدمُعِي مُستَهِلّاتٍ وَأَدمُعُهُ
لا أَكُذبُ اللَهَ ثوبُ الصَبرِ مُنخَرقٌ   // عَنّي بِفُرقَتِهِ لَكِن أَرَقِّعُهُ
إِنّي أَوَسِّعُ عُذري فِي جَنايَتِهِ   // بِالبينِ عِنهُ وَجُرمي لا يُوَسِّعُهُ
رُزِقتُ مُلكاً فَلَم أَحسِن سِياسَتَهُ   // وَكُلُّ مَن لا يُسُوسُ المُلكَ يَخلَعُهُ
اِعتَضتُ مِن وَجهِ خِلّي بَعدَ فُرقَتِهِ   // كَأساً أَجَرَّعُ مِنها ما أَجَرَّعُهُ
كَم قائِلٍ لِي ذُقتُ البَينَ قُلتُ لَهُ   // الذَنبُ وَاللَهِ ذَنبي لَستُ أَدفَعُهُ
أَلا أَقمتَ فَكانَ الرُشدُ أَجمَعُهُ   // لَو أَنَّنِي يَومَ بانَ الرُشدُ اتبَعُهُ
إِنّي لَأَقطَعُ أيّامِي وَأنفقُها   // بِحَسرَةٍ مِنهُ فِي قَلبِي تُقَطِّعُهُ
بِمَن إِذا هَجَعَ النُوّامُ بِتُّ لَهُ   // بِلَوعَةٍ مِنهُ لَيلى لَستُ أَهجَعُهُ
لا يَطمِئنُّ لِجَنبي مَضجَعُ وَكَذا   // لا يَطمَئِنُّ لَهُ مُذ بِنتُ مَضجَعُهُ
ما كُنتُ أَحسَبُ أَنَّ الدهرَ يَفجَعُنِي   // بِهِ وَلا أَنَّ بِي الأَيّامَ تَفجعُهُ
حَتّى جَرى البَينُ فِيما بَينَنا بِيَدٍ   // عَسراءَ تَمنَعُنِي حَظّي وَتَمنَعُهُ
قَد كُنتُ مِن رَيبِ دهرِي جازِعاً فَرِقاً   // فَلَم أَوقَّ الَّذي قَد كُنتُ أَجزَعُهُ
هَل الزَمانُ مَعِيدُ فِيكَ لَذَّتُنا   // أَم اللَيالِي الَّتي أَمضَتهُ تُرجِعُهُ
فِي ذِمَّةِ اللَهِ مِن أَصبَحَت مَنزلَهُ   //وَجادَ غَيثٌ عَلى مَغناكَ يُمرِعُهُ
مَن عِندَهُ لِي عَهدُ لا يُضيّعُهُ   // كَما لَهُ عَهدُ صِدقٍ لا أُضَيِّعُهُ
وَمَن يُصَدِّعُ قَلبي ذِكرَهُ وَإِذا   // جَرى عَلى قَلبِهِ ذِكري يُصَدِّعُهُ
لَأَصبِرَنَّ على دهر لا يُمَتِّعُنِي   // بِهِ وَلا بِيَ فِي حالٍ يُمَتِّعُهُ
عِلماً بِأَنَّ اِصطِباري مُعقِبُ فَرَجاً   // فَأَضيَقُ الأَمرِ إِن فَكَّرتَ أَوسَعُهُ
عَسى اللَيالي الَّتي أَضنَت بِفُرقَتَنا   // جِسمي سَتَجمَعُنِي يَوماً وَتَجمَعُهُ
وَإِن تُغِلُّ أَحَدَاً مِنّا مَنيَّتَهُ   // فَما الَّذي بِقَضاءِ اللَهِ يَصنَعُهُ

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #8 on: August 15, 2015, 02:11 AM »

ويستمر التنين في التواغد المستطاب فيهن:-

المعجزات ُ فيك .. خيول التاريخ ..
صهوة الوداع ياحبيبتي .. الوداع بين حبيبن لا يفقدان الدهشة في بعضهما ..
معجزاتك ِ .. رمل ٌ .. لو ُيحصى .. يندهشون .. كيف لقلبي كل هذه الخيول التي لا تموت ولا تشرب الماء ..
تجري .. تجري .. كما لو أن في العدو مقابلة الله .. الموقوتة في جين الحوافر ..

شاهيك وارد ..
تنشيف شعري المبلول وارد ..
يدك واردة .. سلام ٌ ورمل أبيض ُ ناعم .. لأصابعك الواردة ..
واردة ٌ على الرغم من أن لك ِ اسما ً .. تنادَين به ..
كيف الأشياء الواردة .. لا ُيعفونها من الأسماء ..
واردة ٌ .. لأنك ِ وردة لاتشترط التربة .. ولا مقدار الشمس .. ولا الحدث .. ولا الهدية
ولا طاولة المقاهي والمطاعم .. ولا عينا بعينها ..
باللمس أيضا ً .. هي َ
بالرائحة أيضا ً هي َ.. هي َ
بالعطور .. بالإهداء ِ .. بعيني فتاة ٍ لأسفل .. بسحابة مستحبة بعد حديث ٍ عن الأرزاق
والصداقات العميقة .. وأول حمل ..

ماذا لو ارتديت غدا ً .. رداء َ دهشتك من مشغولات اليد ..
إسبال ٌ غير محرم .. وبقبعة .. وأكون كما أنا قرصان ٌ .. قطع للتو ذراع كائن بحر ٍ
هز ّ السفينة ..
سفني .. تهزها الريح .. وورودك : انتثنائي لك على رصيف السفينة .. ورد ّ تحيتك لي :
تقاصر بثني الركبتين ويداك على ردفي ّ فستانك .. ذي زفير الاحتضان الحرام .. رغم
أنه كون ..
حاجة اجتهاد الرداء .. لبعض التعلق ..
إطراء سيدات المجتمع الراقي .. ريشة قبعتي ..
مصافحات الطاقم لي .. اعترافي بفضلك .. في إنقاذهم من عدّة لجج .. وكآبات .. وذخيرة ناقصة .. وملاريا تعالج بحديث القبطان مع أحد بحارته .. كلاما خليعا ..
كيف كن ّ زوجاتنا .. شهيات .. ويمخشن أحيانا ..
يشفى البحر النهار .. ولليل منحته من قماش الدانتيل ..
للبحارة أشواقهم ..وأقلام الرصاص المبرية بالعض ّ ..
يكتبون عن حبيباتهم .. وعني ّ ..
وعن أنه لابد في دمي .. بارود حار: مخافة أن أخسرك .. بسبب بحرٍ طويل .

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #9 on: August 15, 2015, 02:45 AM »

احيانا استجمع جبروت الإساءات البذئية كلها في نصف سطر بالخط الديواني — ذلك الخط اليدوي البليغ والمسترسل في زينته حدود الانتشاء — لاتذكر ابيات مسكين بن تميم الدارمي:

أنا مسكينٌ لِمَنْ يعرفني // لونيَ السُمرَة ألوانُ العرب
مَنْ رأى ظبياً عليه لؤلؤ // واضحَ الخدين مقروناً بضب
أكسبته الورقُ البيض أباً // ولقد كانَ وما يدعى لأب
رب مهزولٍ سمينٌ بيته // وسمينُ البيتِ مهزول النسب

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #10 on: August 20, 2015, 10:53 AM »

Awake! for Morning in the Bowl of Night
   Has flung the Stone that puts the Stars to Flight
   And Lo! the Hunter of the East has caught
   The Sultan's Turret in a Noose of Light

Rubaiyat of Omar Khayyam --

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #11 on: August 20, 2015, 11:08 AM »

مشتاقٌ إليك يا بُني . في هذه الغيمة المسماة غربة ، كلُ اكفهرار يذكرني بمسقط الفأس على الرأس ويفوع اساك . مشتاق إليك بطريقة تظهرني مغفلاً لا يدري ماذا يصنع بالحياة ، عدى صنع وجوه غبية في مرآة الحمام والضحك لحد الجنون . مشتاق إليك غير أن السطور لا تروى أزيزي . غيابي سيدفعك للتثائب ـ ورب الترائب ـ  اني اُسكنك قلبي واسير به إليك . يحصل بعد قليل أن أودعك عالياً في جعد شَعري ـ يا شاعري ووريث مشاعري ـ أو أن اسندك وراء اُذني كما لو انك قلم رصاصي وأني نجّار (في رخيم صوته نداء: يا بُني اركب معنا) ، يحصل مباشرة بعدها ان اتناساك في المعية لأجوسَ خلال المكان تمشيطا وبحثا عنك.

cosmicdancer
Pub Regular
*****
Posts: 21518
  Offline
Ignore User Options
« Reply #12 on: August 20, 2015, 11:15 AM »

يا سلام على احلى كلام  Afro

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #13 on: August 20, 2015, 11:25 AM »

إن لاعتقاد الشاعر قدسية حبه وقود يدفعه للاستمرار في اعادة تدويره في عدة اشكال تعبيرية تتسع لتضيف على فقراء الخيال ما به إلى احبابهم يتقربون . اعرف بأنك ستكبر على ذلك المعنى وعلى غيره: انت حالياً اصغر من أن تلومني وانا اكبر من أن ألومك . وعزائي أن الاستطراد في ودك محـاولة تعويض ، فأنا لم اقابل احداً يقتطع من عمره ما يودع به مشاعره في راحة ورقة دون أن يعني اكثره: خالدٌ ذلك الذي يُكبت من الخيال على السطر. اكتب لك عنك كما لو انني اكتب لملأ كرام ـ يا جمهوري الغفير ـ بحرف لا يرتج على المنابر ولا على اداء الودائع . اِكبرْ يا ذا العينان فالانتظار لعين سافل ، اكبرْ وساحشو فمك حنانا يا طفلاً يحتضن كما الكبار: عيناي مليئتان عليك الآن ، عينان نضاختان ، وبك ستسكنان .

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #14 on: January 29, 2016, 10:04 PM »

انتِ المسافة في المسافة
واعتبارات السنين،
ومودة القربى يرابيها
التماهي في الحنين

وخيول فجر الامنيات
على سكينتها تسير
وفراشة دنيا تحوم
وفوق آفاقي تطير

انتِ التضامن والتسامح
والتعاطف والتسابيح العظام

من اجل ودك انتهى الجدل العقيم
من اجل ودك ساكنُ الجبل العظيم
قد سار حاف بالحفاوة
والضراوة للمتاهة والبعيد
من الوريد إلى الوريد
يزاد في التحنان يلسعه الهيام
لمرفأ اليأس الكبير
ومنه لاعماق الغرام
تتضافر الغايات والأحلام

تلتئم الروئ
كيما يلاقي الوجد
وجدا ياسمين
ياسمين لو تعلمين
بالذي يجري شمالا ويمين
بالذي ينتابني فردا
وجمعا يستكين

 

« Last Edit: January 29, 2016, 10:21 PM by Wahhabist »
Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #15 on: January 29, 2016, 10:20 PM »

This freshly composed poem is to love and live with the tectonic plates of a deep, kindly madness (called lua) having just shifted.

yeezevee
Pub Regular
*****
Posts: 25178
  Offline
Ignore User Options
« Reply #16 on: January 30, 2016, 12:42 AM »

Quote
التهطال الساذج (drizzling drivel
This freshly composed poem is to love and live with the tectonic plates of a deep,
kindlymadness (called lua)
having just shifted]  



 


   you are NOT drizzling Wahhabist

   ... you are raining....

I guess Lua is in AMerica and


Do not let silence become your legacy  
I renounced my faith to become a kafir, 
the beloved betrayed me and turned in to  a Muslim
 
Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #17 on: April 01, 2016, 11:00 PM »

بابُ ما جاء في التجلي:
اخذَ الرُشدُ بعد الضَلالِ يوماً بيدي وقَال، يا بُني اختصرْ عليكَ الشّك ، واشربْ دُموعَك قبل أنْ تَبرد فساعتُك ستتأخرُ كثيراً حَسْبَ تَوقِيْتِ الحُلم ، ثم حاذِر فيْ غَمرةِ اليقظةِ تبعاتَ اليقين وتحديثَ بَعضِ الأشياءِ عن كُلِ الأشياء فتَفتِنَها وتُثيرَ فيها الرَّغبةَ بالتَلاشْي.

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #18 on: April 01, 2016, 11:29 PM »

وجَاءَ لاحقاً في التَجّني حِيْن التَجلّي: فَمّلتْ الخُطى وُجـوُهَ الخَطَـايا ، واَخَذَ الحَوْرُ بِيـَدِ الكَـوْرِ ومَضَوْا فيْ طَريْقِهم بِسَـلام.

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #19 on: April 11, 2016, 04:39 AM »

There’s restful anonymity in Alexander Pope’s Ode on Solitude

Happy the man, whose wish and care))
   A few paternal acres bound,
Content to breathe his native air,
                            In his own ground.

Whose herds with milk, whose fields with bread,
   Whose flocks supply him with attire,
Whose trees in summer yield him shade,
                            In winter fire.

Blest, who can unconcernedly find
   Hours, days, and years slide soft away,
In health of body, peace of mind,
                            Quiet by day,

Sound sleep by night; study and ease,
   Together mixed; sweet recreation;
And innocence, which most does please,
                            With meditation.

Thus let me live, unseen, unknown;
   Thus unlamented let me die;
Steal from the world, and not a stone
                            ((Tell where I lie.
which could readily be matched in modernist Arabic poetry by

https://www.youtube.com/watch?v=mXnASaUi918&nohtml5=False

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #20 on: June 27, 2016, 10:24 PM »

تواترت الروايات أنه عندما قال ابن مالك الأندلسي _ رحمة الله عليه _ في الألفية:

مبتدأٌ زيدٌ وعاذرٌ خَبَر *** إنْ قُلتَ زَيْدٌ عَاذِرٌ مَنْ اعْتَذر


أنه رَّدَ عليه محدثكم، ابن هالك الوهابي _ لعنة الله عليه _ في خريف الشهر السادس من عام ستة عشر بعد الألفين من ميلاد المسيح قائلا:

مبتداٌ زيدٌ وكافرٌ خَبَر *** إنْ قُلتَ زيدٌ كافرٌ بما نَزل

فبكى الجميع رضوان الله عليهم

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #21 on: August 04, 2016, 01:03 PM »

هناك كمية كبيرة من الإرادة تحتمل الإسقاط والتحوير.

تقول العرب إنّ القلب سُمي قلبا لكثرة تقلبه ، وعلى خلاف الشائع في المغالطة، فإن الإنسان سُمي انساناً لأنه يأنس بغيره ـــــ لا لأنّه ينسى

تقول: أَنَسَ يَأنَسُ اِنْسَان، ولكن نَسِىَ يَنْسَى نِسْيان.

"انســــــــــــــان" .. على وزن فَعْلان
خمسة أقفال وخازن: يَجْتَعِل فيَعْتَل ، ينبهر فينهمر ، يأنس فينسى .
كلها بالتفاهم، كلها ايضا بالمباشرة ، بالتساوي ، اليد باليد، هاء وهاء.

"انســـــــــان" .. على وزن فَعْلان
ليس بالإنكفاء على ذاته في كهفٍ بدائي ، ليست بعصاه الغليظة ، ليست بالتبكيت ولا بسحب الضامر الممشوق من شَعْرِها على الأرض، ومع كل ذلك يظل "الناس" جمعا سخيفا اشتراكيا لا مفرد له من جنسه.

هكذا ستتوارد أحجية الأسبقية بين الإنسان والناس .. مثيل ما بين الدجاجة والبيضة .. وبينهما حِجَـــــــــــــــــــاب.


يحفل التاريخ ، شيخ الأكاذيب ، بتناقضات هذه الثنائية .. يحفله بالرغم من مدنية طبع الإنسان التي يصر عليها ابن خلدون في مؤخرته.
ويضع التاريخ تأبط شراً على هامش الإنسان في اجتماعية الضواري:
عوى الذئب فاستأنستُ بالذئب إذ عوى // وصّوتَ انسانٌ فكدتُ اطير


لقد امكن تتبع الأولية اثناء احتسائي القرنفل في كوب الصباح بالأمس القريب ، فصار كل ما علينا فعله اليوم هو أن نتعاطى الترخيم (التصغير) اقتداءاً بـسُنة البدايات .

حينها سنستطيع أن نستخلص الإنسانَ في حسرة فتاةٍ صغيرة لم تنجب رجلاً واحدًا ، ومع ذلك انحدر منها المؤمنون ، الذين هم في صلاتهم خاشعون:
"إني أسمع حسيسا ولا أرى أنيسا ، ذهب الناس وبقي النِسْنَاس"

تلكم عائشْ .. عائشة بنت أبي بكر الصديق ، وأمها دَعد الكنانية (دَعد: بعَيْنٍ ساكنة في المنُتـصف).

تندب ذهابهم ذهاباً عظيماً لا يلوي على شيء: لقد ذهب القوم أجمعون أكتعون أبصعون

لنستقصي قبلها ممن استنشدته عائشٌ الإنسان ... وسنستقصي التفاصيل _ سادتي وموئل الريادة_ من لبيد بن ربيعة العامري:
ذهب الذين يُعاش في اكنافهم // وبقيتُ في خَلَفٍ كَجِلد الأجَرَبِ

دعونا نستقصيه من عمرو بن معد يكرب .. ولا ضراوة في المقصد حيث إنّ "انســـــــــان" سيبقى محبوسا في سلاسل "فعلان" ..
حتى وإن ارتد عن الإسلام عمرو بن معد يكرب .. حتى وإن تاب على مضض .. حتى وإنْ حَسُنَ اسلامه فيما بعد .

دعونا نقهقه على صلعته قليلا ، فما يشاؤه الله له بعد الظلام سيأتي مكدساً في اعتلاءه صهوة القافية ، ترويضه للشاردة ، مقارعته للجِناس ، مماحكته في الملفوظ:

كُلُّ امْرِئٍ يَجْرِي إلى// يَوْمِ الهِياجِ بِما اسْتَعَدَّا
لَمَّا رَأَيْتُ نِساءَنا // يَفْحَصْنَ بالمَعْزاءِ شَدَّا
وبَدَتْ لَمِيسُ كأَنَّها // قَمَرُ السَّماءِ إِذا تَبَدّى
وبَدَتْ مَحاسِنُها التي // تَخْفَى، وكانَ الأَمْرُ جِدّا
نازَلْتُ كَبْشَهُمُ ولَمْ // أَرَ مِن نِزالِ الكَبْشِ بُدّا
كَمْ مِن أَخٍ لِيَ صالِحٍ // بَوَّأْتُهُ بِيَدَيَّ لَحْدا
ما إِنْ جَزِعْتُ ولا هَلِعْــــ// ــــــتُ ولا يَرُدُّ بُكايَ زَنْدا
أَلْبَسْتُهُ أَثْوابَـــــــ // ـــــــــــهُ وخُلِقْتُ يومَ خُلِقْتُ جَلْدا
أُغْنِي غَناء الذَّاهِبيـــــــــــ// ـــــــنَ، أُعَدُّ لِلأَعْداءِعَدّا
ذَهَبَ الذينَ أُحِبُّهُمْ // وبَقِيتُ مَثْلَ السَّيْفِ فَرْدا

Wahhabist
Fat, fool & phonetician
Ex-Muslim
*****
Default Avatar
Posts: 584
  Offline
Ignore User Options
« Reply #22 on: August 04, 2016, 01:45 PM »

لن يبعثر الاستشهاد عمرو بن معد يكرب من سباته الدهري بدون التعريض لـ لَمِيس.
ولن يكتمل المحفل بدون وقفة تأمل هي مستحقة في ملاحم الجزيرة .. وفي احتدامات وطيس الجاهلية:

وَلَقَد ذَكَرتُكِ والرِّماحُ نَواهِلٌ // مِنّي وبِيضُ الهِندِ تَقطُرُ مِن دَمي
فَوَدَدتُ تَقبيلَ السُيوفِ لأَنَّها // لَمَعَت كَبارِقِ ثَغرِكِ المُتَبَسِّمِ

ولأنّك لينةٌ وفاتنةٌ وشاهدةٌ يا لَمِيْس ، ماذا ينقص المحفل اذا كان الجمال عفوي والماء نمير؟
 
يا لَمِيْس أنّى لك الإفاضة .. الهُوينى .. وذلك الإنسياب؟
أنّى لكِ الوصَب .. والصَخب .. وتلك البيوت التي من قَصب؟

في المعاجم ، في لسان العرب .. كلهم يعرفونك:
اللميس كل من يرجع إلى طبيعته وطبعه وإن كان سيئا.

اصلها غائر .. تلكم ايضا لَمِيْس المتوهجة ..
لميس المسربلة بحصائل ما يشاؤه الله في كرب عمرو .. بن معد يكرب
فمشكلة عمرو امكانية جمعه جمعاً مذكراً سالماً من كل ليّنٍ وفاتنٍ شاهد ..
والواو الذي يُكتب ولا ينطق يا عمرو هي ممالئة الثقلاء .. وزيادةٌ في الكفر

دع الغضب يشطاط للمرة الألف: يا "انســـــــــان" .. فأنت مخلوق على وزن فعلآن

اطفئ كل الفوانيس من فضلك ، اجلس على الأرض ، تجنب القرفصاء ..
ودع الليل وشأنه متى قرر الإنتصاف على القمر في كل منازله: هلال، محاق، بدر.

نخلةٌ تعتلي تلةً مشرفةً على التاريخ ، فالعُرجون القديم دورةٌ تبتدئ وتنتهي في أخرى اكبر منها .. اشمل منها .. اغرب منها
بيد أنها كلها بالتفاهم .. كلها بالتساوي .. يداً بيد .. هاء وهاء.

  Add bookmark  |  Print  
1
  Go Up
« Previous thread | Next thread » 
 
Jump to:  
 

Powered by SMF 1.1.20 | SMF © 2013, Simple Machines |TinyPortal v0.9.8 © Bloc